a

Facebook

Twitter

Copyright 2015 netpear Themes.
All Rights Reserved.

+44 (0) 203 757 0067

للاتصال بنا خلال أوقات العمل

+44 (0) 7956 470 003

للاتصال برقم الهاتف المحمول

تويتر

فيسبوك

بحث
Menu
 

قانون التشهير

معلومات شاملة، إن رغبت بالحصول على استشارة بشأن التجديف والتشهير
المحامون العرب > قانون التشهير
قانون التشهير

قانون التشهير

قانون التشهير – كسب السمعة الطيبة عملية تحتاج لوقت طويل، فهي عبارة عن تراكمات كبيرة من التعاملات الانسانية الطيبة مع الاخرين وتأتي كذلك من الخدمات التي يقدمها الشخص لمجمتعه ولزبائنه.

الافراد لديهم السمعة الطيبة وكذلك الشركات والمؤسسات لديها كذلك سمعتها ومكانتها، ولذلك لا يمكن لأي شخص أن يقوم بالاساءة لاي شخص او مؤسسة ويشهر بها في وسائل الاعلام وهو ليس لديه دليل على مزاعمه.

يعمل مكتب المحامون العرب مع احد اهم مكاتب المحاماة البريطانية المختصة بقانون التجديف والتشهير، وسواء كنت فرداً او مؤسسة فإن الفريق سيتحرك سريعاً للدفاع عن سمعتك بحال تعرضت للاساءة.

وبسبب التوسع الاعلامي الهائل وانتشار الفضائيات ومواقع الانترنت فإن الاساءة والتشهير اصبحت تنشر بشر سريع جداً، واصبحت الاساءة لشخص او لمؤسسة لا تبعد اكثر من نقرة على جهاز الحاسوب لتصل الى الاعلام والى المتابعين على صفحات التواصل الاجتماعي.

نحن نفهم ان الضرر الذي يمكن ان يلحق بالانسان او بالمؤسسة يمكن ان يكون كبيراً وان يكون له اثار كبيرة على فرصك الاقتصادية ومكانتك المجتمعية بل وحتى على حصولك على التمويل من المؤسسات المالية.

بحال تعرضت للاساءة او لسوء السمعة، فانت بحاجة للتحرك بسرعة لحل مشكلة الاساءة بشكل سريع وحرفي لتجنب اي تأثير على عملك التجاري أو حياتك الخاصة. المحامون العرب قادرون على ارشادك من اللحظة الاولى والاستمرار معك خلال العملية القانونية.

التشهير يتم عند نشرك لمواد ويمكن للناس ان تقاضيك طالما يفهم من ذلك الكلام انك انت المقصود بالتشهير.

يسمح قانون التشهير للاشخاص والشركات باللجوء للقضاء لطلب التعويض على الضرر الذي لحق بسمعتهم نتيجة المواد التي تم نشرها والتي تحتوي على تشويه واساءة للسمعة. تكون الملاحظات مسيئة وتشهيرية اذا احتوت على سبيل المثال التالي:

قللت من احترام الشخص المشهر به بأعين افراد المجتمع اصحاب الرأي السليم، او تسبب للشخص ان ينعزل او يتجنب الناس،

او تم الاستخاف بهم واستحقارهم في مكاتبهم وتجاريتهم او مكان عملهم، او

عرضهم لحملة كراهية او احتقار.

وقد طرأ بعض التغيرات على القانون،  فقانون التشهير لعام 2013، والذي دخل حيز التنفيذ يناير 2014، اصبح لزاماً على المدعي ان يظهر ان النشر الذي تم قد تسبب له او من الممكن ان يسبب له ضرر خطير على سمعته.

إن كانت المدعية شركة ربحية فإن تعريف الضرر الخطير هو خسارتها المالية. وبالنسبة لحالة الافراد، فإن المحكمة هي من تقرر تعريف الضرر الخطير الذي لحق بالشخص.

يمكن ان يكون التشهير عبر مقابلة تلفزيونية او مقالة صحفية او  عبر الراديو ان مقالة تنشر على صفحات الانترنت او على صفحات التواصل الاجتماعي، كذلك ممكن ان تعرض نفسك لخطر المقاضاة بالتشهير لو كررت اساءات نشرها اخرون، مثل النقل على جريدة اخرى لاساءات بحق شخص او شركة.

يجب على المدعى ان يثبت انه هو المقصود بالاساءة او المشار له بشكل غير مباشر للاساءة حتى لو لم يتم تسميته.

واخيراً، يجب ان لا يكون عمر التشهير او الاساءة اكثر من عام من تاريخ النشر،، ولذلك ينصح بطلب المشورة القانونية مباشرة حلما تشعر انك تعرضت لاساءة او لحملة تشهير.

المعلومات الواردة اعلاه هي بغرض الارشاد ولا تعتبر معلومات شاملة، إن رغبت بالحصول على استشارة بشأن التجديف والتشهير، فيمكن الاتصال بالمحامون العرب ونحن سنساعدك في قضيتك.

هل انت بحاجة الى استشارة قانونية؟ اتصل بنا الان