a

Facebook

Twitter

Copyright 2015 netpear Themes.
All Rights Reserved.

+44 (0) 20 7193 6662

للاتصال بنا خلال أوقات العمل

+44 (0) 7956 470 003

للتواصل عبر الواتس اب

تويتر

Instagram

فيسبوك

بحث
Menu
 

أهمية الثقافة القانونية

المحامون العرب > غير مصنف  > أهمية الثقافة القانونية
أهمية الثقافة القانونية

أهمية الثقافة القانونية

القانون هو علم الحياة فهو الذي ينظمها ويضع القوانين لتعاملات الناس مع بعضهم البعض، ولذلك فمن الضروري ان يكون لدى كل افراد المجتمع الحد الأدنى من الثقافة القانونية، تزيد وتنقص حسب عمر وثقافة الشخص، هذه الثقافة تجعله على بصيرة بحقوقه وواجباته تجاه الاخرين بحيث لا يتهاون بالمطالبة بحقوقه، وتحميه من الاستغلال وسوء المعاملة وضياع حقوقه من قبل الاخرين وكذلك تساعده على الالتزام بالقانون وتجنب القيام بتصرفات خاطئة تكون مخالفة للقانون وهو لا يدري. فالجهل بالقانون لا يعفي صاحبه من الوقوع تحت طائلة المسؤولية.
يجب ان تبدأ هذه التوعية من المراحل الدراسية المبكرة للفرد بحيث يعطى الطالب جرعة تتناسب مع سنه وفهمه بشكل تدريجي من المراحل الابتدائية حتى التخرج الجامعي. وقد حرصت الدول المتقدمة على تضمين مسارات تعليمية خاصة للطلاب تتعلق بالثقافة القانونية ضمن المناهج الدراسية ليفهم الطالب ويقدر قيمة القانون.

على من تقع مسؤولية نشر الثقافة القانونية

• الدولة من خلال وزارة التربية والتعليم والاعلام والعدل، بحيث تجعل المناهج التعليمية متضمنه لمسارات الثقافة القانونية وتقوم بالترويج لها بالإعلام وتوجه وزارة العدل على توفير مراكز ارشاد قانوني مجاني وتوفير العون القانوني Legl Aid & Citizen Advice Bureau
• رجال القانون والمحامين من خلال ندوات ومحاضرات للجمهور، تصدر نقابة المحامين نشرات تعريفية عن الفصل التعسفي وشراء المنزل والطلاق وتشجع المحامين على العمل القانوني التطوعي Pro Bono
• على رجال الاعلام من خلال توفير منصات إعلامية للقانونيين، وهناك العديد من قنوات التلفزة التي تقوم بمثل ذلك من خلال استضافة مختصين قانونين وفتح المجال للمشاهدين للتفاعل وطرح استفساراتهم
• على المدرسة (توفير مسار تعليمي قانوني)
• على الابوين من خلال تعليم الأطفال ابجديات القانون
• على الافراد من خلال البحث والمطالعة فالجهل بالقانون لا يعفي صاحبه من المسؤولية
• الالتزام بالقانون مسؤولية الجميع وليس فقط رجال القانون او الشرطة

الثقافة القانونية العامة

• قوانين السير، بكل تفصيلاتها الخاصة ومنها السرعة واشارات المرور وعدم الازعاج باستخدام الزمامير بالليل
• قوانين الانتخاب والترشح واختيار المجلس البلدي
• قوانين الضرائب وخاصة دخل الافراد والشركات لأصحاب الشركات
• قوانين الضمان الاجتماعي والمساعدات لذوي الدخل المحدود
• القوانين الخاصة بالسفر مثل عدم ادخال اللحوم ومشتقات الحليب والأموال النقدية دون التصريح عنها وعدم حمل ادوية قد تكون ممنوعة في تلك الدول (مثل ادوية بها نوع من المخدرات)
• القوانين الصحية وحق المواطن بالحصول على العلاج والدواء

الثقافة القانونية للعامل / العاملة
• عدم التمييز ضده بسبب لونه او عرقه او جنسه او اعاقته او دينه او ملابسه
• فهم عقد العمل قبل التوقيع عليه بما في ساعات العمل والعطل والاجور
• حقه بالاجازة لأداء عبادته مثل صلاة الجمعة والصلوات الراتبة (الظهر والعصر)
• عدم التحرش الجسدي او اللفظي مع زملاءه
• غيابه عن العمل غير المبرر قد يؤدي الى طرده
• تقصيره في العمل قد يؤدي الى طرده (امازون تتعقب الموظفين الذين يتهاونوا بالعمل وقامت بفصل مئات منهم)
• النقابات العملية تدافع عن حقوق العمال

الثقافة القانونية للأسرة
• تختلف باختلاف الزمان والمكان،
• عدم ذهاب الطلاب للمدرسة دون 14 مخالفة يتحمل مسؤوليتها الابوين
• ضرب الأولاد ممنوع في الدول الاوربية
• ترك الأطفال بالبيت وحيدين بدون مرافق مخالف للقانون
• ضرب الزوجة قد يؤدي بالزوج الذهاب الى السجن
• العلاقة الطبيعية بين الزوجين بالإكراه تعتبر اغتصاب بالغرب
• حصول الزوجة بحال الطلاق على نصف ثروة الزوج (تقريبا)، بحال عدم وجود اتفاق مسبق
• الإهمال الصحي والجسدي للأطفال قد يؤدي الى خسارة الابوين لاطفالهم واخذهم من قبل الخدمات الاجتماعية بسبب تقصير الابوين بالرعاية

فوائد نشر الثقافة القانونية
• حفظ الحقوق وعدم ضياعها فمن لا يعرف حقه لا يمكنه ان يطالب به وكذلك حفظ حقوق الاخرين
• خفض النزاعات القانونية وتخفيف الضغط على المحاكم
• نشر السلم والوئام في المجتمعات لانها ستكون خالية من التجاوزات القانونية
• سيادة القانون، لان معرفة وفهم القانون والتربي على احترامه تساعد على صون سيادة القانون
• خفض الصرف المالي على المحاكم والنزاعات القانونية
• التقدم الحضاري للمجتمعات وحل النزاعات بطريقة حضارية